أخبار السيارات

رابطة التجار: الدولة المصرية تضع السيارات في خانة ”الشيكولاتة”

أكد المستشار أسامة أبو المجد رئيس الرابطة المصرية لتجار السيارات أن الرابطة منذ نشأتها استطاعت وضح حلول لأحد عشر مشكلة بين تجار السيارات، تواصل جهودًا كبيرة لحل مشاكل أخرى استنادًا إلى العرف السائد بين التجار.

وقال أبو المجد إن الرابطة تضم في الوقت الحالي 15 عضوًا، ولكنهم يسعون إلى ضم كل العاملين في قطاع السيارات وتقنين أوضاعهم، مشيرًا إلى أن مصر بها أكثر من ستة آلاف معرض للسيارات يعمل بها مئات الآلاف بشكل مباشر وغير مباشر.

تابع أيضاً هذا :  تـعرف عـلي أسـعار كـيا الجديدة بـعد الخـصومات

وبالحديث عن تباين الأسعار في الفترة الأخيرة، شدد أبو المجد على الخسائر التي لحقت بتجار السيارات بسبب إحجام المستهلكين عن الشراء، لدرجة وصلت إلى إغلاق بعض معارض السيارات أبوابها وتصفية العمال لديها، ما دفع الرابطة إلى التدخل لإيجاد وظائف أخرى للعمال الذين تم تسريحهم.

وأشار رئيس رابطة السيارات أن المشكلة الحقيقية تكمن في تصنيف الدولة لقطاع السيارات باعتباره يقدم سلعات تكميلية وليست أساسية أي الدولة تعامل منتجي السيارات معاملة منتجي “الشيكولاته”، مؤكدًا أن هذا القطاع يمكن أن يكون ثاني مورد للدخل القومي بعد قناة السويس، ذلك إذا ما دعمت الدولة القطاع واعتبرته من السلع الأساسية.

تابع أيضاً هذا :  أوبر مـصر تـكافح تـعدد السـائقين عـن طـريق " الـسيلفـي "

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق